الحوسبة السحابية والبيتزا!

Omniyyahمنذ 8 سنوات

حينما نتحدث عن السحابة يفكر الكثير بالسحابة الموجودة فوقنا الا أشخاص معينيين ألا وهم مختصي الحاسب والمهتمين به يفكرون بالأمر الذي سأتحدث عنه في هذه المقالة .

مفهوم الحوسبة السحابية

هي عبارة عن تقديم البرامج والخدمات والمصادر online لتسهيل العمل على الكثير من التطبيقات بدون الحاجة إلى تنزيلها على الجهاز الخاص بك ، وكيفية ذلك عن طريق دفع مبلغ بسيط جداً للاشتراك في الخدمة عوضاً عن دفع قيمة برنامج بمبلغ وقدره قد لا تحتاجه الا لفترة بسيطة لا تستحق المبلغ المطلوب .

في السحابة المستخدم أو الشركة تستخدم هذه الخدمات والتطبيقات بدون معرفة كيفية تشغيلها وعلى أي شبكة متصلة وماهي اعدادات السيرفرات والبنية التحتية بشكل عام .

طرق تقديم خدمات الحوسبة السحابية

عندما نتحدث عن الحوسبة السحابية لابد أن نعرف أربع مفاهيم أو مراحل مهمة جداً يجب معرفتها .

screen-shot-2016-03-01-at-1-02-04-am.png

المفهوم الأول : On Premises

نقصد به عندما تقوم الشركة أو المستخدم بشراء السيرفرات مثلاً ومن ثم تركيبها ومن بعدها يتم اعداد الشبكة ومن ثم تأتي مرحلة تركيب الـ hard desks ونظام التشغيل ، فكانت الشركة تبدأ من الصفر وهذا يكلف الكثير من المال والجهد والوقت والأيدي العاملة .

المفهوم الثاني :  Infrastructure as A Service

في هذه المرحلة تشترك في خدمة سحابة سحابية توفر لك البنية التحتية من سيرفرات ووشبكة و hard desks وتختار المواصفات التي تعجبك بكل سهولة وبثواني معدودة وبعد ذلك يأتي دورك في تركيب نظام التشغيل والبيانات التي تريد تخزينها والبرامج التي تحتاجها وما إلى ذلك ، فهنا المستخدم آو الشركة وفرت على نفسها الكثير من الوقت والجهد والمال مجرد مبلغ اشتراك بسيط ووقت قليل جداً في اختيار السيرفرات وما إلى ذلك وينتهي الأمر .

المفهوم الثالث : Platform as A Service

في هذه المرحلة عندما تشترك في خدمة السحابة الشركة المقدمة للخدمة تهتم بالبنية التحتية تماماً من سيرفرات وشبكات ونظام تشغيل يأتي دورك فقط في تخزين بياناتك أو البرامج التي تحتاجها وأقرب مثال لها في برمجة التطبيقات مثلاً على موقع Azure أو حجز دومين خاص فيك ورفع الموقع .

المفهوم الرابع : Software as A Service

عندما تشترك في خدمة الحوسبة السحابية المستخدم لا يعمل شيء سوى أن يستمتع بالخدمات المتوفرة له مثال : Xbox , Microsoft online office .

اذا لم تستوعب معي هذه المفاهيم سوف أشرح لك هذه الصورة ومن بعدها بإذن الله ستفهمها تماماً

نعم سوف نربط المفهوم بالبيتزا وطريقة صنعها

screen-shot-2016-03-01-at-1-02-23-am.png

المفهوم الأول

 أذهب إلى المطبخ وأصنع العجينة الخاصة بالبيتزا ومن ثم أعجنها ومن بعدها أعمل الحشوة وأضعها بالفرن ومن بعدها أجهز طاولة الطعام والسفرة والمشروب الغازي ، فهنا شبهنا المستخدم بأنه يذهب لمحلات السيرفرات ويشتريها ومن ثم يذهب إلى مكان العمل ويشغلها ويصنع الشبكة الخاصة به ومن بعدها مرحلة تركيب نظام التشغيل والبرامج وتخزين البيانات ، فكل شيء مسوؤل عنه المستخدم من البداية إلى النهاية .

المفهوم الثاني

أذهب إلى السوبرماركت وأشتري عجينة جاهز ومن ثم أضع عليها الحشوة والصوص ونخبزها ومن بعدها نجهز طاولة الطعام والسفرة والمشروب الغازي ، هنا شبهناها تماماً بالمرحلة الثانية حيث البنية التحتية للنظام جاهزة من الشركة المقدمة لخدمة السحابة كالعجينة .

المفهوم الثالث

أتصل على المطعم وأطلب بيتزا جاهزه تصلني إلى المنزل ولكن أنا من سيجهز السفرة وطاولة الطعام والمشروب الغازي ، تماماً كالمستخدم حينما يشترك بالخدمة ويرى كل شيئ جاهز مجرد يضع بياناته الخاصة فيه والبرامج التي يحتاجها .

المفهوم الرابع

في هذه المرحلة مجرد أذهب إلى المطعم الذي أشتهيه وأطلب البيتزا وتأتيني جاهزة تماماً كالسفرة وطاولة الطعام والمشروب الغازي الجاهز حيث لم يفعل المستخدم شيئاً سوى الأكل ، وأيضاً في السحابة المستخدم سوف يستخدم الأشياء جاهزة لأهدافه الشخصية .

لماذا نستخدم الحوسبة السحابية ؟

١- السرعة ، فقبل كانت الشركة تستغرق وقت وجهد كبير جداً في اعداد النظام والسيرفرات والشبكة وغيرها ولكن مع الحوسبة السحابية أصبح الأمر لا يتعدى ضغطات زر وثوان قليلة جداً .

٢- التوسع ، حيث لو أردنا زيادة عدد RAM مثلاً أو زيادة الذاكرة أو حتى تقليلها الأمر جداً بسيط ولا يستهلك شيئاً مقارنة بالسابق .

٣- التوفير ، حيث يستطيع المستخدم تحديد احتياجه ويدفع مقابل استخدامه فقط فهذا يوفر الكثير والكثير ومن ناحية الشركات توفر الكثير من خلال استهلاك سيرفرات علر حسب الاحتياج وبوقت قليل وبجهد قصير وهذا مايجعل الشركات ذات التوجه الغير تقني تركز على أهدافها الخاصة من دون التفكير بالأمور التقنية .

٤- تستطيع الاعتماد عليها ، حيث لو حصل أي خطأ داخلي لايهمك الأمر لأن الشركة لديها طاقم دعم فني يصلحه مباشرة .

٥- سهولة الادارة ، حيث من صفحة تحكم واحدة تستطيع التحكم وادارة كل مايهمك وبواجهة رسومية سهلة لكل مستخدم فتسهل لدى البعض الكثير .

وبما ان لا شيء على وجه الأرض كامل الا وجهه ، لابد أن يكون للحوسبة السحابية بعض العيوب ولكن مقارنة بمميزاتها الكثير نجدها لا تساوي لدى البعض شيئاً

عيوب الحوسبة السحابية

١- من الممكن أن يتعطل لديك جهازك أو تتعطل لديك خدمة الانترنت ومن هنا يكون صعباً جداً ادارة العمل عندك بما أن كل شي على الانترنت ولكن قد يحل البعض هذا الأمر من خلال توفر اتصال احتياطي وما إلى آخره .

٢- الأمان ، علر الرغم من أنّ أكثر الباحثين يصفون الحوسبة السحابية بالأمان لأن معلومات مخزنة على أكثر من سيرفر وتمتع بخصوصية ومعايير أمان عالية الا أنه حينما تكون معلومات شخص مهتم بالاختراق معك على نفس السيرفر قد يعرضك في بعض الأحيان للاختراق ولكن في الأخير الأمر يرجع إلى الشركة المقدمة للخدمة ومعايير الأمان لديها فهو يختلف من شركة إلى أخرى .

٣- المحدودية ، وهذا قد يشكل عيباً كبيراً لدى الشركات التقنية البحتة ، حيث لا تستطيع الوصول إلى البنية التحتية للنظام ولا تستطيع التحكم فيه .

أمثلة على الشركات التي تقدم خدمة الحوسبة السحابية

azure.png

modal-prompt-product-cloud-platform-google.png

amazon-cloud-drive-logo.gif

 
 
كلمات دليلية:
2
إعجاب
3946
مشاهدات
0
مشاركة
0
متابع
متميز
محتوى رهيب

التعليقات (0)

لايوجد لديك حساب في عالم البرمجة؟

تحب تنضم لعالم البرمجة؟ وتنشئ عالمك الخاص، تنشر المقالات، الدورات، تشارك المبرمجين وتساعد الآخرين، اشترك الآن بخطوات يسيرة !